Uncategorized

الأمل الأخير للنجاة.. ماذا قال بوكيتينو بعد الهزيمة من مانشستر سيتي؟

يثق ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، في إمكانية تعويض خسارته أمام مانشستر سيتي الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا.

وخسر بطل فرنسا على أرضه بهدف لهدفين، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما كان متقدما بهدف في بداية اللقاء.

وقال بوكيتينو إن فريقه بحاجة للحفاظ على حدته طيلة مباراة الإياب، إذا أراد تعويض خسارته على أرضه أمام مانشستر سيتي.

وبدأ باريس سان جيرمان وصيف النسخة الماضية بقوة في الشوط الأول، وتقدم عبر ماركينيوس بعد ربع ساعة، لكنه تراجع بعد الاستراحة واهتزت شباكه مرتين، بالإضافة إلى طرد إدريسا جاي في غضون 14 دقيقة.

وقال بوكيتينو في تصريحات صحفية: “كنا الطرف الأفضل في الشوط الأول، ثم اهتزت شباكنا بهدفين لا نستقبلهما في المعتاد”.

وأدرك كيفن دي بروين التعادل، عندما أرسل تمريرة عرضية خدعت الحارس كيلور نافاس واستقرت في الزاوية البعيدة، وحسم رياض محرز الفوز من ركلة حرة مرت من حائط باريس سان جيرمان، قبل أن يُطرد جاي.

وختم بوكيتينو: “الفارق أننا لم نلعب بالحيوية ذاتها عند الاستحواذ على الكرة كما فعلنا في الشوط الأول، لكننا واثقون من إمكانية قلب المواجهة لصالحنا،

وسندخل مباراة الإياب بالنهج ذاته”.

من جهته قال ماركينيوس قائد باريس، إن فريقه بحاجة لهدوء أكبر.

وتابع في تصريحاته بعد الهزيمة: “في بعض الأحيان يجب أن تلعب باستراتيجية وبذكاء، اهتزت شباكنا بهدفين سهلين، هذه التفاصيل هي ما تصنع الفارق”.

الجدير بالذكر أن باريس انتصر خارج أرضه في الدورين الماضيين، إذ فاز 4-1 في برشلونة في دور الـ16، و3-2 على بايرن ميونخ حامل اللقب في دور الثمانية.

وستكون مباراة العودة على ملعب الاتحاد في مانشستر الثلاثاء المقبل ٤ مايو/آيار.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close